قرآن مجيد

سورة طه
[اردو ترجمہ محمد جوناگڑھی]
ابواب فہرست میں اپنا مطلوبہ لفظ تلاش کیجئیے۔
تفسیر آيات نمبر
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ﴿﴾
شروع کرتا ہوں اللہ تعالٰی کے نام سے جو بڑا مہربان نہایت رحم کرنے والا ہے۔
--
طه﴿1﴾
طه
طٰہٰ۔ (1)
1
ما انزلنا عليك القرآن لتشقى
2
إلا تذكرة لمن يخشى
3
تنزيلا ممن خلق الارض والسماوات العلى
4
الرحمن على العرش استوى
5
له ما في السماوات وما في الارض وما بينهما وما تحت الثرى
6
وإن تجهر بالقول فإنه يعلم السر واخفى
7
الله لا إله إلا هو له الاسماء الحسنى
8
وهل اتاك حديث موسى
9
إذ راى نارا فقال لاهله امكثوا إني آنست نارا لعلي آتيكم منها بقبس او اجد على النار هدى
10
فلما اتاها نودي يا موسى
11
إني انا ربك فاخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى
12
وانا اخترتك فاستمع لما يوحى
13
إنني انا الله لا إله إلا انا فاعبدني واقم الصلاة لذكري
14
إن الساعة آتية اكاد اخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى
15
فلا يصدنك عنها من لا يؤمن بها واتبع هواه فتردى
16
وما تلك بيمينك يا موسى
17
قال هي عصاي اتوكا عليها واهش بها على غنمي ولي فيها مآرب اخرى
18
قال القها يا موسى
19
فالقاها فإذا هي حية تسعى
20
قال خذها ولا تخف سنعيدها سيرتها الاولى
21
واضمم يدك إلى جناحك تخرج بيضاء من غير سوء آية اخرى
22
لنريك من آياتنا الكبرى
23
اذهب إلى فرعون إنه طغى
24
قال رب اشرح لي صدري
25
ويسر لي امري
26
واحلل عقدة من لساني
27
يفقهوا قولي
28
واجعل لي وزيرا من اهلي
29
هارون اخي
30
اشدد به ازري
31
واشركه في امري
32
كي نسبحك كثيرا
33
ونذكرك كثيرا
34
إنك كنت بنا بصيرا
35
قال قد اوتيت سؤلك يا موسى
36
ولقد مننا عليك مرة اخرى
37
إذ اوحينا إلى امك ما يوحى
38
ان اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل ياخذه عدو لي وعدو له والقيت عليك محبة مني ولتصنع على عيني
39
إذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله فرجعناك إلى امك كي تقر عينها ولا تحزن وقتلت نفسا فنجيناك من الغم وفتناك فتونا فلبثت سنين في اهل مدين ثم جئت على قدر يا موسى
40
واصطنعتك لنفسي
41
اذهب انت واخوك بآياتي ولا تنيا في ذكري
42
اذهبا إلى فرعون إنه طغى
43
فقولا له قولا لينا لعله يتذكر او يخشى
44
قالا ربنا إننا نخاف ان يفرط علينا او ان يطغى
45
قال لا تخافا إنني معكما اسمع وارى
46
فاتياه فقولا إنا رسولا ربك فارسل معنا بني إسرائيل ولا تعذبهم قد جئناك بآية من ربك والسلام على من اتبع الهدى
47
إنا قد اوحي إلينا ان العذاب على من كذب وتولى
48
قال فمن ربكما يا موسى
49
قال ربنا الذي اعطى كل شيء خلقه ثم هدى
50
قال فما بال القرون الاولى
51
قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى
52
الذي جعل لكم الارض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وانزل من السماء ماء فاخرجنا به ازواجا من نبات شتى
53
كلوا وارعوا انعامكم إن في ذلك لآيات لاولي النهى
54
منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى
55
ولقد اريناه آياتنا كلها فكذب وابى
56
قال اجئتنا لتخرجنا من ارضنا بسحرك يا موسى
57
فلناتينك بسحر مثله فاجعل بيننا وبينك موعدا لا نخلفه نحن ولا انت مكانا سوى
58
قال موعدكم يوم الزينة وان يحشر الناس ضحى
59
فتولى فرعون فجمع كيده ثم اتى
60
قال لهم موسى ويلكم لا تفتروا على الله كذبا فيسحتكم بعذاب وقد خاب من افترى
61
فتنازعوا امرهم بينهم واسروا النجوى
62
قالوا إن هذان لساحران يريدان ان يخرجاكم من ارضكم بسحرهما ويذهبا بطريقتكم المثلى
63
فاجمعوا كيدكم ثم ائتوا صفا وقد افلح اليوم من استعلى
64
قالوا يا موسى إما ان تلقي وإما ان نكون اول من القى
65
قال بل القوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم انها تسعى
66
فاوجس في نفسه خيفة موسى
67
قلنا لا تخف إنك انت الاعلى
68
والق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث اتى
69
فالقي السحرة سجدا قالوا آمنا برب هارون وموسى
70
قال آمنتم له قبل ان آذن لكم إنه لكبيركم الذي علمكم السحر فلاقطعن ايديكم وارجلكم من خلاف ولاصلبنكم في جذوع النخل ولتعلمن اينا اشد عذابا وابقى
71
قالوا لن نؤثرك على ما جاءنا من البينات والذي فطرنا فاقض ما انت قاض إنما تقضي هذه الحياة الدنيا
72
إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما اكرهتنا عليه من السحر والله خير وابقى
73
إنه من يات ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيى
74
ومن ياته مؤمنا قد عمل الصالحات فاولئك لهم الدرجات العلى
75
جنات عدن تجري من تحتها الانهار خالدين فيها وذلك جزاء من تزكى
76
ولقد اوحينا إلى موسى ان اسر بعبادي فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا ولا تخشى
77
فاتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم من اليم ما غشيهم
78
واضل فرعون قومه وما هدى
79
يا بني إسرائيل قد انجيناكم من عدوكم وواعدناكم جانب الطور الايمن ونزلنا عليكم المن والسلوى
80
كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبي ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى
81
وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى
82
وما اعجلك عن قومك يا موسى
83
قال هم اولاء على اثري وعجلت إليك رب لترضى
84
قال فإنا قد فتنا قومك من بعدك واضلهم السامري
85
فرجع موسى إلى قومه غضبان اسفا قال يا قوم الم يعدكم ربكم وعدا حسنا افطال عليكم العهد ام اردتم ان يحل عليكم غضب من ربكم فاخلفتم موعدي
86
قالوا ما اخلفنا موعدك بملكنا ولكنا حملنا اوزارا من زينة القوم فقذفناها فكذلك القى السامري
87
فاخرج لهم عجلا جسدا له خوار فقالوا هذا إلهكم وإله موسى فنسي
88
افلا يرون الا يرجع إليهم قولا ولا يملك لهم ضرا ولا نفعا
89
ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به وإن ربكم الرحمن فاتبعوني واطيعوا امري
90
قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى
91
قال يا هارون ما منعك إذ رايتهم ضلوا
92
الا تتبعن افعصيت امري
93
قال يا ابن ام لا تاخذ بلحيتي ولا براسي إني خشيت ان تقول فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي
94
قال فما خطبك يا سامري
95
قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من اثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لي نفسي
96
قال فاذهب فإن لك في الحياة ان تقول لا مساس وإن لك موعدا لن تخلفه وانظر إلى إلهك الذي ظلت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه في اليم نسفا
97
إنما إلهكم الله الذي لا إله إلا هو وسع كل شيء علما
98
كذلك نقص عليك من انباء ما قد سبق وقد آتيناك من لدنا ذكرا
99
من اعرض عنه فإنه يحمل يوم القيامة وزرا
100
خالدين فيه وساء لهم يوم القيامة حملا
101
يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقا
102
يتخافتون بينهم إن لبثتم إلا عشرا
103
نحن اعلم بما يقولون إذ يقول امثلهم طريقة إن لبثتم إلا يوما
104
ويسالونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا
105
فيذرها قاعا صفصفا
106
لا ترى فيها عوجا ولا امتا
107
يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له وخشعت الاصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا
108
يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من اذن له الرحمن ورضي له قولا
109
يعلم ما بين ايديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما
110
وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما
111
ومن يعمل من الصالحات وهو مؤمن فلا يخاف ظلما ولا هضما
112
وكذلك انزلناه قرآنا عربيا وصرفنا فيه من الوعيد لعلهم يتقون او يحدث لهم ذكرا
113
فتعالى الله الملك الحق ولا تعجل بالقرآن من قبل ان يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علما
114
ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما
115
وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس ابى
116
فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى
117
إن لك الا تجوع فيها ولا تعرى
118
وانك لا تظما فيها ولا تضحى
119
فوسوس إليه الشيطان قال يا آدم هل ادلك على شجرة الخلد وملك لا يبلى
120
فاكلا منها فبدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة وعصى آدم ربه فغوى
121
ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى
122
قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما ياتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى
123
ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى
124
قال رب لم حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا
125
قال كذلك اتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى
126
وكذلك نجزي من اسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة اشد وابقى
127
افلم يهد لهم كم اهلكنا قبلهم من القرون يمشون في مساكنهم إن في ذلك لآيات لاولي النهى
128
ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاما واجل مسمى
129
فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح واطراف النهار لعلك ترضى
130
ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به ازواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وابقى
131
وامر اهلك بالصلاة واصطبر عليها لا نسالك رزقا نحن نرزقك والعاقبة للتقوى
132
وقالوا لولا ياتينا بآية من ربه اولم تاتهم بينة ما في الصحف الاولى
133
ولو انا اهلكناهم بعذاب من قبله لقالوا ربنا لولا ارسلت إلينا رسولا فنتبع آياتك من قبل ان نذل ونخزى
134
قل كل متربص فتربصوا فستعلمون من اصحاب الصراط السوي ومن اهتدى
135