قرآن مجيد

سورة لقمان
[اردو ترجمہ محمد جوناگڑھی]
ابواب فہرست میں اپنا مطلوبہ لفظ تلاش کیجئیے۔
تفسیر آيات نمبر
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـنِ الرَّحِيمِ﴿﴾
شروع کرتا ہوں اللہ تعالٰی کے نام سے جو بڑا مہربان نہایت رحم کرنے والا ہے۔
--
الم﴿1﴾
الم
الم۔ (1)
1
تلك آيات الكتاب الحكيم
2
هدى ورحمة للمحسنين
3
الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون
4
اولئك على هدى من ربهم واولئك هم المفلحون
5
ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين
6
وإذا تتلى عليه آياتنا ولى مستكبرا كان لم يسمعها كان في اذنيه وقرا فبشره بعذاب اليم
7
إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات النعيم
8
خالدين فيها وعد الله حقا وهو العزيز الحكيم
9
خلق السماوات بغير عمد ترونها والقى في الارض رواسي ان تميد بكم وبث فيها من كل دابة وانزلنا من السماء ماء فانبتنا فيها من كل زوج كريم
10
هذا خلق الله فاروني ماذا خلق الذين من دونه بل الظالمون في ضلال مبين
11
ولقد آتينا لقمان الحكمة ان اشكر لله ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غني حميد
12
وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم
13
ووصينا الإنسان بوالديه حملته امه وهنا على وهن وفصاله في عامين ان اشكر لي ولوالديك إلي المصير
14
وإن جاهداك على ان تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من اناب إلي ثم إلي مرجعكم فانبئكم بما كنتم تعملون
15
يا بني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة او في السماوات او في الارض يات بها الله إن الله لطيف خبير
16
يا بني اقم الصلاة وامر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما اصابك إن ذلك من عزم الامور
17
ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الارض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور
18
واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن انكر الاصوات لصوت الحمير
19
الم تروا ان الله سخر لكم ما في السماوات وما في الارض واسبغ عليكم نعمه ظاهرة وباطنة ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير
20
وإذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آباءنا اولو كان الشيطان يدعوهم إلى عذاب السعير
21
ومن يسلم وجهه إلى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى وإلى الله عاقبة الامور
22
ومن كفر فلا يحزنك كفره إلينا مرجعهم فننبئهم بما عملوا إن الله عليم بذات الصدور
23
نمتعهم قليلا ثم نضطرهم إلى عذاب غليظ
24
ولئن سالتهم من خلق السماوات والارض ليقولن الله قل الحمد لله بل اكثرهم لا يعلمون
25
لله ما في السماوات والارض إن الله هو الغني الحميد
26
ولو انما في الارض من شجرة اقلام والبحر يمده من بعده سبعة ابحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم
27
ما خلقكم ولا بعثكم إلا كنفس واحدة إن الله سميع بصير
28
الم تر ان الله يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري إلى اجل مسمى وان الله بما تعملون خبير
29
ذلك بان الله هو الحق وان ما يدعون من دونه الباطل وان الله هو العلي الكبير
30
الم تر ان الفلك تجري في البحر بنعمت الله ليريكم من آياته إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور
31
وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور
32
يا ايها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور
33
إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الارحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس باي ارض تموت إن الله عليم خبير
34